| عرض منزل فيلم الرعب The Conjuring للبيع: تحدث به أشياء مخيفة.. صور

فيلم The Conjuring، واحد من أشهر وأفضل سلاسل أفلام الرعب في العالم، وتعني «المشعوذة»، تم تصويره في أحد المنازل، وبعد تصوير الجزء الأخير من الفيلم الشهير، تم عرض المنزل للبيع مقابل سعر خيالي، يصل إلى مليون و200 ألف دولار.

منزل فيلم The Conjuring، تم إنشائه عام 1836، وهو معروف بأن الجميع يخشاه في الولايات المتحدة، نظرًا لشهرته بأنه مليء بالأشباح، ويقع المنزل في بوريلفيل بولاية رود آيلاند الأمريكية، والمنزل هو مصدر إلهام لسلسلة الرعب الناجحة، بحسب «فوكس نيوز» الأمريكية. 

3 غرف وحمامان

المنزل مكون من 3 غرف نوم وحمامين، ووفقًا لمسئولي العقارات، فالمنزل حدث به عدد لا يحصى من الأحداث الغريبة، وفي عام 2019، اشترى زوجان اسمهما كوري وجنيفر هاينزن، المنزل، وأكدا لـ«فوكس نيوز» أنهما يحبان المنزل كثيرًا، رغم أنهما عانا من الأمور الغريبة أثناء العيش به.

أثناء العيش بالمنزل، سمع الزوجان خطوات وطرق في أجزاء فارغة من المنزل، كما أن الضوء في الغرف كان يضيء وينطفئ بشكل عشوائي دون تدخل من أحد، حتى لو كانت الغرفة بدون أضواء، يحكي الزوجان: «نشعر بوجود الأشباح في المنزل، لكنهم لا يؤذون أحدا».

قطعة ثقافية تاريخية

الموقع الرسمي الخاص بشركة العقارات التي عرضت بيع المنزل، قالت في بيان: «في كثير من الأحيان نقدم فرصة لامتلاك قطعة من المنازل غير عادية من التاريخ الثقافي، هذا المنزل المعروض للبيع بدأت من عنده القصة الحقيقية لفيلم The Conjuring، وهو أحد أكثر المنازل المسكونة شهرة في الولايات المتحدة».

قصة فيلم The Conjuring

تدور القصة في إطار رعب عن إيد وارين وزوجته لورين، اللذين يعملان كمحققين في الخوارق الطبيعية ويحوزان على شهرة عالمية، تطلب مساعدتهما أسرة روجر؛ حيث تتعرض للترهيب من قوى الظلام في مزرعة منعزلة، وبينما يضطران لمواجهة كيان شيطاني قوي، تقع عائلة وارين في أكثر الحالات رعبًا في حياتهما.